أردني يفوز بجائزة محمد بن راشد عن مبادرة" الخبز من اجل التعليم"

LOL 
غبي 

أردني يفوز بجائزة محمد بن راشد عن مبادرة" الخبز من اجل التعليم"

فاز الأردني عبد الرحمن الزغول مؤسس مبادرة "الخبز من أجل التعليم " التي انطلقت في العام 2013، بدعم من صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، بجائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب، عن فئة مبادرة ريادة أعمال مجتمعية.

وتهدف المبادرة التي توجت العام الماضي أيضا، بتكريم الشاب الزغول من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني، بوسام الملك عبدالله الثاني للتميز من الدرجة الثالثة في عيد الاستقلال الواحد والسبعين للمملكة، إلى إعادة تدوير بقايا الخبز من الفنادق والمطاعم والمدارس، ومن ثم تجفيفه وتحويله إلى أعلاف صحية للمواشي، وبيعها إلى تجار الاعلاف واستثمار العائد المالي بتوفير منح دراسية للطلبة الفقراء واللاجئين في الأردن.

وتعتمد تلك المبادرة التي تعتبر الاولى من نوعها على الصعيد الأردني والعربي، على نشر مفاهيم اعادة التدوير بدءا من مادة الخبز، لما لها من رمزية وارتباط في وجدان الشعوب، باعتبارها مادة أساسية في كل بيت عربي، حيث تمكنت من تدريب وتأهيل 17,500 طالب وطالبة على عملية إعادة التدوير، وجمعت أكثر من 10,000 طن من بقايا الخبز، بالإضافة الى اللاجئين، كما خصصت 1,200 صندوق لجمع بقايا الخبز، وتمكنت من توفير حوالي 120 فرصة عمل جزئية للشباب، ويطمح القائمون عليها، إنشاء اول مركز لإعادة التدوير في الوطن العربي لدعم قضايا البيئة والتعليم.

وحصلت المبادرة على عدد من الجوائز أبرزها، جائزة افضل مشروع ريادي من قبل المنظمة الدولية للشباب، وجائزة المبادرات التطوعية والانسانية للشباب في الكويت، وجائزة الإبداع العربي في المجال المجتمعي في أبوظبي، كما تم اختيارها كقصة نجاح ضمن الحملة العالمية التي اطلقها امين عام الامم المتحدة السابق بان كي مون للتعليم في اميركا.

يذكر ان المبادرة تم تحويلها الى مؤسسة غير ربحية العام المنصرم، تحت مسمى التدوير من اجل التعليم، ويندرج تحتها ثلاثة مشاريع أساسية وهي: الخبز من اجل التعليم، الورق من اجل التعليم، والبلاستيك من أجل التعليم، وتوسعت أعمالها لتصل الى ثلاث دول عربية جديدة وهي: الكويت، فلسطين والمغرب.

 

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA