"أنا مع الدراما السورية" هاشتاج ينادي بعرض المسلسلات السورية على القنوات العربية

LOL 
غبي 

"أنا مع الدراما السورية" هاشتاج ينادي بعرض المسلسلات السورية على القنوات العربية

طالبت الفنانة السورية شكران مرتجي بضرورة دعم الدراما السورية وعرضها علي المحطات العربية وذلك من خلال هاشتاج أطلقته #انا_مع_الدراما_السورية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلقت قائلة "أنا مع الدراما والنجوم السوريين بأي عمل كانوا وأينما وجدوا وبتمنى كلنا نشجع درامانا بكل مكان..درامانا صنعت نجوم كبار ....درامانا تحاول الحرب تمزيقها .....درامانا استقطبت كل العالم من المحيط إلى الخليج ...أنا معها حتى بأخطائها كما في ذروة نجاحها".

كما دعت جمهورها "طالبوا بالدراما السورية بكل المحطات لاتدعوهم يقتلوها كما قتلونا هي رسالتنا إلى العالم.. درامانا مصدر دخل وطني تساعد اقتصادنا #أنا_مع_الدراما_السورية.. واجبنا نعمم هاد الهاشتاج ونشجع بعض هي مو عنصرية هي محبة لدرامانا وتحية لكل صناع الدراما في وطنا العربي".
 
وشارك عدد من الفنانين في نشر هذا الهاشتاج كان من أبرزهم الفنانون كندة حنا وأمل بشوشة وإمارات السعدي وأمل عرفة وكندة علوش التي علقت عبر حسابها الرسمي علي موقع انستجرام وكتبت "أنا حتمًا مع الدراما السورية قلبا وقالبا، مع دعم فنانيها وفنيينها بعيدا عن كل المواقف والتصنيفات.. بتمنى لو في شكل من أشكال الحصار من قبل المحطات علي الدراما السورية انو ينرفع وانو نرجع نشوف دراما سورية".
 
أما بالنسبة للفنان باسل خياط فكان له رأيا مخالفا رافضًا اعتبار المحطات الفضائية هي السبب في تلك المشكلة وإنما السبب الرئيسي يكمن في دبلجة الأعمال الفنية باللهجة السورية قائلا"منذ أول مسلسل مدبلج قلت حينها لا تقتلوا درامانا فبهذه الطريقة نحن من نقتلها" وأضاف "لا يجب علينا رمي اللوم والاتهامات علي الآخرين قبل توجيه يد الاتهام الأولي إلي من قام بخنقها ويستمر في خنقها وللأسف تتعدد الأسباب في خنقها وهم من صناعها أصلا".
 
يُذكر أن هاشتاج "أنا مع الدراما السورية" جاء إطلاقه بعد الإعلان عن خروج عدد من المسلسلات السورية من السباق الرمضاني هذا العام ومن بينها "سايكو"، "آخر محل ورد"، "فوضى"، "هواجس عابرة"، "الغريب".

 

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA