إنشاء أول مدينة عائمة في العالم لتحرير البشرية من السياسيين بحلول عام 2020

LOL 
غبي 

إنشاء أول مدينة عائمة في العالم لتحرير البشرية من السياسيين بحلول عام 2020

كشف تقرير حديث لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن أول مدينة عائمة في العالم ستكون في المحيط الهادئ قبالة جزيرة تاهيتي، وستظهر بحلول عام 2020.

وسوف يتم بناء حفنة من الفنادق والمنازل والمكاتب والمطاعم وغيرها في السنوات القليلة المقبلة من قبل معهد Seasteading غير الربحي، والذي يأمل في تحرير الإنسانية من السياسيين.

وتهدف هذه الخطط الجذرية، التي يمولها مؤسس شركة باي بال "بيتر ثيل"، إلى إنشاء دولة مستقلة ستطفو فى المياه الدولية وتعمل ضمن قوانينها الخاصة.

وفى مقابلة جديدة، أوضح جو كويرك، رئيس معهد Seasteading، أنه يريد أن يرى "الآلاف" من المدن العائمة بحلول عام 2050، كل واحدة منها تقدم طرقا مختلفة للحكم.

وقال كويرك لصحيفة "نيويورك تايمز": "الحكومات لا تتحسن، إنهم عالقون فى القرون السابقة".

وتأمل المؤسسة غير ربحية جمع نحو 60 مليون دولار بحلول عام 2020 لبناء عشرات المباني، وستشمل المبانى أسقف خضراء تغطيها النباتات، وسيستخدم في البناء الخيزران المحلي، وألياف جوز الهند والخشب والمعادن المعاد تدويرها والبلاستيك.

وكشفت عن هذه الخطط فى يناير الماضى، ووافقت الحكومة البولنيسية الفرنسية عليها، إذ تنشأ الآن منطقة اقتصادية خاصة حتى تتمكن الدولة العائمة من العمل بموجب قوانينها التجارية الخاصة.

يذكر أن الدولة البولنيسية الفرنسية، وهي مجموعة تضم 118 جزيرة في جنوب المحيط الهادىء وعدد سكانها يزيد قليلا على 200 ألف نسمة، منحت معهد Seasteading  100 فدانا من شاطئ البحر.

وتهتم بولينيزيا الفرنسية بالمشروع نظرا لأن المنطقة معرضة للخطر من ارتفاع منسوب مياه البحر.

وأنشأ كويرك وفريقه الآن شركة جديدة، تحمل اسم "الحدود الزرقاء"، التى ستعمل على بناء وتشغيل الجزر العائمة فى بولينيزيا الفرنسية، وقال أن مصدر إلهامه لبناء مدينة عائمة، والمعروفة باسم seasteading ، ظهر عندما ذهب إلى مهرجان الولايات المتحدة ببرنينج مان 2011، مشيرا إلى أن هذا الحدث الهائل الذي يجذب 70 ألف شخص كل عام يمكن أن يوفر نموذجا لمجتمع جديد حيث، لا تراعى القواعد معاييرها المعتادة.

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA