انخفاض النفط عالمياً وترقب رفعه محلياً

LOL 
غبي 

انخفاض النفط عالمياً وترقب رفعه محلياً

تراجعت أسعار النفط يوم الثلاثاء متأثرة بحالة عدم اليقين التي تحيط باجتماع أوبك هذا الأسبوع والذي سيناقش تمديد تخفيضاتها الإنتاجية لدعم الأسعار، وسط مخاوف شعبية في الأردن برفعه مع دخول فصل الشتاء.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 23 سنتا أو ما يعادل 0.4 بالمئة لتبلغ عند التسوية 63.61 دولار للبرميل.

وتوقع خبير المشتقات النفطية المحلل الاقتصادي المهندس عامر الشوبكي أن ترفع حكومة هاني الملقي أسعار البنزين بنوعيه والسولار والكاز بنسبة 4% في اليوم الأول من شهر كانون أول 2017، وتثبيت سعر أسطوانة الغاز.

وقال المهندس الشوبكي لـ"خبرني" إن لجنة تسعير المشتقات النفطية تعتمد على مقياس بلاتس العالمي لأسعار المشتقات النفطية العالمي كل على حدا بينما يكون سعر نفط برنت مؤشرا عاما للسعر العالمي.

وأضاف الشوبكي أن أسعار النفط شهدت ارتفاعا قياسيا هذا الشهر لتصل مستويات لم تصلها منذ سنتين، حيث وصل سعر برميل خام برنت إلى 62 دولارا عند إقفال سوق الاثنين، في حين كان معدل سعر البرميل للشهر الماضي حوالي 57 دولارا.

وأوضح الشوبكي أن هذا الارتفاع دعم عدة أسباب منها تمديد فترة التزام دول أوبك بخفض الإنتاج والتزام روسيا والسعودية بذلك وهما الدولتان الأكثر إنتاجا وتصديرا للنفط في العالم، وانخفاض إنتاج ليبيا من النفط ووجود توتر بين إيران والسعودية وتخوفات أخرى لعدم استقرار الأوضاع في الشرق الاوسط .

يذكر بأن حكومة الملقي ثبتت سعر المشتقات النفطية الشهر الماضي بواقع 690 فلسا لبنزين 90 و 910 فلسا لبنزين 95 و 520 فلسا للسولار والكاز كما ثبتت سعر اسطوانة الغاز على 7 دنانير.

وتمنى الشوبكي اخيرا ان تقوم الحكومه بتلمس احتياجات المواطنين للتدفئة في فصل الشتاء، وتثبيت سعر المشتقات النفطية وتعويض ذلك بارتفاعات سابقة غير مبررة أو عدم التقيد بانخفاض النفط عالميا كما حصل الشهر الماضي".

 

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA