دراسة: الانتحار ظاهرة فعلية ومقلقة في الأردن

LOL 
غبي 

دراسة: الانتحار ظاهرة فعلية ومقلقة في الأردن

كشفت دراسة اجتهادية أن الانتحار ظاهرة فعلية في الأردن. 

وبينت الدراسة التي أجراها "المجلس الاقتصادي والاجتماعي الأردني"،أن بعض محاولات الانتحار لا يتم التبليغ عنها للجهات المختصة ظنا أنها مسيئة إلى سمعة من حاول الانتحار.

وأوضحت الدراسة أن عدد حالات محاولة الانتحار يتراوح من ثلاثة إلى أربعة أضعاف حالات المنتحرين سنويا، مشيرة إلى أن أكبر عدد للمنتحرين ومحاولي الانتحار يتركز في الفئة العمرية بين 18-27 سنة وهو سن الشباب،سن اكتساب العلم وبدء العمل واكتساب الخبرة،وسن اتخاذ القرارات المستقبلية والمصيرية سواء من الناحية التعليمية،الاجتماعية ،الوظيفية، وسن قرار السفر والهجرة خارج الاردن لأهداف متعددة.

وأكدت أن هذه المرحلة العمرية هي مرحلة انتقالية من نواح حياتية كثيرة، فالغالبية العظمى من أفراد المجتمع عند اصطدامها بصعوبات الحياة وتحدياتها فإنهم يواصلون حياتهم قدم، بينما تقرر أقلية ضئيلة التخلص من المشاكل المحيطة، وتنزع إلى الاستسلام لضغوطات الحياة باتخاذ قرار إنهاء حياة أفرادها وخاصة عند فقدان الأمل في التوصل إلى حل للمشكلات.

وحسب إدارة المعلومات الجنائية في مديرية الأمن العام أن حالات الانتحار في الأردن منذ بداية العام الحالي لنهاية شهر تموز بلغت 83 حالة انتحار من مختلف الفئات العمرية منهم 27 فتاة و56 شاباً.

وفي التفاصيل 8 حالات للفئة العمرية 18 سنة وأقل و23 حالة للفئة العمرية 18-27 سنة و 28 حالة انتحار للفئة العمرية 28-37 سنة.

وأضافت الدراسة 10 حالات انتحار الذين يبلغ عمرهم من 38-47 سنة، و13 حالة انتحار للذين أعمارهم فوق 48 سنة.

وبلغت محاولات الانتحار في نفس الفترة 300 حالة انتحار من مختلف الفئات العمرية منهم 189 فتاة و 111 شاب.

بينت الدراسة أن 47 محاولة انتحار للفئة العمرية أقل من 18 سنة و 144 حالة انتحار للفئة العمرية 18-27 سنة.

وأضافت الدراسة أن عدد محاولات الانتحار للفئة العمرية 28-47 بلغت 91 محاولة انتحار و 18 محاولة انتحار للفئة العمرية 48 سنة فأكثر.

وبما أن الانتحار ظاهرة عالمية تسود مختلف أنحاء العالم، إذ إن 78% من حالات الانتحار في العالم تحدث في الدول القليلة والمتوسطة الدخل،فتطلب الأمر إجراء دراسة إحصائية تحليلية لمعرفة حالات الانتحار ومحاولته في الاردن.

وحسب الدراسات والإحصائيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فثمة 80 ألف حالة انتحار سنوياً مسجلة في العالم، بمعدل إقدام شخص واحد على الانتحار كل 40 ثانية إضافة إلى ملايين الأشخاص الذين خاضوا تجربة محاولة الانتحار، تعد ثاني مسبب للوفيات في العالم للفئة العمرية بين 15-29 عاماً.
 

 

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA