كاميرات في عمّان لترهيب السائقين وليس لتسجيل المخالفات

LOL 
غبي 

كاميرات في عمّان لترهيب السائقين وليس لتسجيل المخالفات

كشف مسؤول بأمانة عمّان، يوم الخميس، عن كاميرات مراقبة ورادارات لم تسجل أي مخالفات بحق السائقين، وبعضها منذ أشهر، معللا الأمر للردع الذي حققته بإلزام السائقين عدم ارتكاب المخالفات على الطرق.

وقال مدير الإدارة المشتركة في أمانة عمان المهندس محمد الفاعوري، في تصريح لموقع " رؤيا " إن الكثير من كاميرات المراقبة والرادارات المنتشرة في مختلف مناطق العاصمة، أصبحت تشكل رادعا وأضحت هيبة السائقين منها تحول دون تسجيلها أي مخالفات.

وأشار إلى أنه وفي بعض المناطق لم تلتقط فيها كاميرات المراقبة أكثر من مخالفة واحدة، ويستمر هذا الحال لأشهر في بعض الأحيان.

وقال: "هناك كاميرات تلتقط مخالفة واحدة وأخرى في مناطق أخرى تلتقط ٥٠ - ١٠٠ مخالفة يوميا .. في النتيجة كل من يخالف السير يتم رصده من خلال هذه الكاميرات".

وأشار إلى أن الكاميرات حققت الهدف المرجو منها، حيث أصبحت تشكل رادعا وتلزم السائقين بعدم ارتكاب المخالفات الخطيرة، والتي راح ضحيتها العشرات بسبب التهور والاستهتار.

وأكد أنه وبالرغم من ذلك، فإن بقاء الكاميرات والرادارات حتى في تلك المناطق التي لا ترصد فيها مخالفات، باقية في أماكنها ولن يتم نقلها تحت أي ظرف.

وتنتشر في العاصمة عمّان، المئات من الكاميرات والرادارات في مختلف شوارعها الحيوية ومناطقها.

وفي حين تؤكد الجهات الرقابية عليها، أن الهدف منها تنظيم حركة السير وضبط السائقين بعدم ارتكابهم أي مخالفات، تقول شريحة واسعة من السكان، إنها وجدت لغرض الجباية وتحصيل الأموال ليس إلا.

 

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA