مدفع رمضان.. بين الماضي والحاضر

LOL 
غبي 

مدفع رمضان.. بين الماضي والحاضر

يعتبر مدفع الإفطار من أقدم التقاليد الرمضانية التي اعتمدت عليها الشعوب العربية لأعوام عديدة، قبل نهوض التكنولوجيا التي جعلت معرفة الوقت أمرا يسيرا.
 
ورغم قلة الاعتماد عليه، إلا أن مدفع الإفطار لا يزال رمزا لشهر رمضان ويبقى صوته مرتبطا بالإجازة ببدء الإفطار.
 
ويعود تاريخ مدفع الإفطار إلى عصر المماليك، عندما قرر والي مصر في عام ١٤٥٥ ميلادية تجربة مدفع جديد في وقت غروب الشمس، فظن سكان القاهرة إنه إعلان لهم بالإفطار.
 
وأبدى سكان القاهرة إعجابهم بفكرة المدفع، فقرر الوالي تثبيت الموضوع، وإطلاق قذيفة من المدفع كل يوم مع أذان المغرب خلال شهر رمضان.
 
وعلى الرغم من رمزيته، لا تزال العديد من الدول الإسلامية تستخدم المدفع لإعلان وقت الإفطار.

 

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA