منال موسى: لساني أطول مني ولست يهودية

LOL 
غبي 

منال موسى: لساني أطول مني ولست يهودية

أكدت نجمة "أراب آيدول" الفلسطينية منال موسى، أن عدم إنتاجها أي أغنية حتى الآن يعود إلى سعيها لانتقاء أفضل الأعمال كي تحقق نجاحا باهرا يشكل انطلاقة مميزة لها في بداية الطريق.

قالت موسى في تصريحات لموقع "الإمارات نيوز": "صحيح أن خطواتي بطيئة جدا، لكني أعتقد أني أسير بالشكل الصحيح، أنا أهتم بالكيف أكثر من الكم، أغنية واحدة تكتسح الساحة الفنية، أفضل بكثير من أغنيات ليست بالمستوى الجيد".

وتابعت: "طالبني المحبون كثيرا بأن أطرح أغنية، لكني تأخرت بشكل مقصود، حاليا أنا أعمل لوحدي، وأنا بطيئة بالاختيار لأني أستمع كثيرا إلى كلمات وألحان متنوعة، حتى أختار بشكل جيد".

وأشارت موسى إلى أن أغلب المشتركين في برنامج "أراب آيدول" أنتجوا أغنيات، لكنهم جميعا لم ينتجوا شيئا حقق نجاحا كاسحا، منوهة إلى أنها الوحيدة التي لم تنتج أغنية حتى الآن.

وعن سبب ابتعادها عن الميديا، قالت صاحبة الصوت المميز: "كنت خجولة كثيرا، ثم خلعت هذه الصفة، نعم كنت خرساء ولا أتكلم أبدا، لكن الوضع اختلف الآن، وأصبح لساني أطول مني".

وفي سياق آخر، أوضحت موسى عدة أمور صعبة مرت بها أثناء تواجدها في البرنامج الشهير، وقالت: "كل مشتركي برامج هواة في العالم، يركزون على اللباس والأغاني، إلا أنا ركزت على الشائعات كوني قادمة من بلد محتل، وأهمها خبر أن أخي يعمل في الجيش الإسرائيلي، علما أنه لا يوجد لدي أخوة شباب، الجميع اهتموا بالشائعات ولم أتمكن من الرد كونه كان ممنوعا علينا أن نرد في الصحافة حينها".

وأضافت: "كل هذه الأشياء أثرت عليّ، من شائعات وشتم وغيرها، كنت أبكي كثيرا خلال فترة البرنامج، وحاليا اختلف الأمر، أصبحت أنظر إلى النصف الإيجابي من الكأس، وأعتبر أن الشائعات جاءت عليّ بشيء جيد، حيث كانت المشاهدات الأعلى لي، والتفاعل الأكثر كان في الفيديوهات التي تتعلق بي، من الممكن أن تكون تلك الأمور قد صبّت في لصالحي".

واختتمت موسى عن بعض جوانب حياتها الشخصية: "أحب أن أبقى صغيرة وأتمنى لو ترجع أيام الطفولة، أنا أحب البيت وأرتاح عندما أبقى في المنزل، وأطبخ، وأرتّب، وأجلس مع نفسي وأفكر، وحاليا أنا مقيمة بدبي بلد الفرص، وسأنتج لوحدي، وشيئا فشيئا أشعر بأني أدخل في الجو".

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA