هل عادت الحياة إلى طبيعتها في قريفلا؟

LOL 
غبي 

هل عادت الحياة إلى طبيعتها في قريفلا؟

عادت الحياة إلى طبيعتها في منطقة قريفلا شمال الكرك التي شهدت مساء يوم الثلاثاء مداهمة أمنية لمشبوهين كانوا يقطنون في بيت عائلي في المنطقة، استشهد فيها أربعة من رجال الأمن العام والدرك.

وقال مواطنون من أبناء المنطقة أنهم سمعوا إطلاق الرصاص في محيطهم وعند اكتشافهم الأمر تبين أنها من أحد المنازل المجاورة تجاه دورية شرطة كانت تقف في المكان، حيث بدأت التعزيزات الأمنية بالوصول إلى المنطقة، وتم تبادل إطلاق العيارات النارية بين الطرفين.

وأشار المواطنون إلى أن سيارات الإسعاف بدأت بالوصول إلى المنطقة ونقل المصابين والجرحى من رجال الأمن العام إلى المستشفيات، لافتين إلى أن الشوارع المحيطة بالمنزل شهدت أيضا تجمهرا حاشدا للمواطنين لاستطلاع الأمر.

وقال سامر سالم من سكان المنطقة أنه يبدو أن المشبوهين وبمجرد وصول الدورية إلى باب المنزل بدأوا بإطلاق النار عليها ما يؤكد أنها تعرضت لكمين من داخل المنزل وأن رجال الأمن فوجئوا بوابل من الرصاص الأمر الذي تسبب في مقتلهم على الفور.

وأكد محمد أحمد أن الحياة عادت إلى طبيعتها يوم الأربعاء إلى منطقة قريفلا ومحيطها إلا من بعض المظاهر الأمنية في محيط المنزل الذي تمت فيه عملية المداهمة للمشبوهين.

يذكر أن بلدة قريفلا التابعة لبلدية الكرك الكبرى تقع على الطريق الملوكي الواصل بين محافظة الكرك ووادي الموجب ويقطنها زهاء 500 عائلة من مختلف عشائر محافظة الكرك.

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA