أكلات الشركس : موروث الأبناء عن الإباء والأجداد

LOL 
غبي 

أكلات الشركس : موروث الأبناء عن الإباء والأجداد

أكلات الشركس : موروث الأبناء عن الإباء والأجداد

 

ع.جو- مفتاحاها الأساسيان: طحين القمح والجوز.. إنها الأكلات الشركسية بشقيها المالح والحلو.

 

"شبسو باسطا"، موازية للمنسف بقيمتها الرئيسة في العزائم وعلى الموائد المميزة، وإن كانت تختلف في مكوناتها، المؤلفة من الدجاج والثوم والطحين المحمص والبرغل، لتقف في خطّ موازٍ لها بالأهمية "قش بط"، المكونة من العدس والفلفل الأحمر (البابريكا) والبصل.

 

المعجنات حاضرة أيضا في المطبخ الشركسي، كما تقول مديرة الجمعية الخيرية الشركسية هند حموقة، والتي يتربع على عرشها كل من "حلفا بطاطا" و"حلفا جبنة"، المكونة من عجينة قمحية رقيقة مقلية بالزيت، ومحشوة بالبطاطا المبهرة أو بالجبنة الشركسية.

 

وعن الجبنة الشركسية، تُسهب حموقة "إنها خفيفة الملوحة، وهي للاستهلاك اليومي أي أولا بأول وليست للتخزين، وإن كان اضطراريا تخزينها فإنها تُنشّف عبر الوينجاق أي الموقدة تقريبا".

 

الطبقات، سمة عامة للأكلات الشركسية، بشقيها الحلو والمالح أيضا؛ إذ الخبز الشركسي هو عبارة عن رغيف قمحي مكون من طبقات، وكذلك هي "زايتج" المكونة من طبقات الكريسبي الرقيقة والمشربة بالقطر،  و"كيكة العسل" المحشوة طبقاتها بالعسل والجوز، و"بيدا" التي تشبه الكلاج في حشوتها، بحسب حموقة، وإن كان شكلها مختلفا عنها من حيث حجم القطع؛ إذ البيدا صغيرة وبحجم البقلاوة.

 

الحلوى الشركسية تشبه الهريسة، كما تقول حموقة؛ إذ تتكون من طحين القمح المحمص والمعجون بالقطر والمزين بالجوز، وكذلك "اللُقَم" التي تشبه الدونات قليلا.

 

تقول حموقة أن المطبخ الشركسي لم يتأثر كبنية بالمطبخ العربي؛ إذ يطبخ الشركس المتواجدين في الدول العربية الأكلات العربية، بيد أن الأكلات الشركسية ما تزال تحتفظ ببنيتها الثقافية المتوارثة عن الأجداد؛ إذ يصعب مثلا أن تُحشى الحلفا بالسبانخ؛ بسبب طبيعة العجين، بيد أن الشركس يُعدّون المعجنات العربية المحشوة بالسبانخ.

 

تقول حموقة بأن الجيل الشركسي الجديد يعلم بشكل عام عن هذه الأكلات، بيد أنه لا يملك الوقت لصناعتها منزليا كما كانت تفعل الأمهات والأجداد؛ ذلك أنها تتطلب وقتا طويلا، وهو ما هدّد هذه الأكلات بالاندثار، ما شجّع نادي الجيل لتأسيس المطبخ الذي يبيع هذه الأكلات، إلى جانب أماكن أخرى تبيعها أيضا.

 

أسعار الأكلات الشركسية في الأمكنة التي تبيعها تعتمد على كلفتها، كما تقول حموقة، وإن كانت تراوح ضمن الأرقام التالية: 35 قرشا لواحدة الحلفا، و 18 قرشا لواحدة الحلوى، أما الباسطا فطبقها ب 18 دينارا، فيما كيكة العسل الصغيرة بستة دنانير والكبيرة بعشرة.

 

يُذكر بأن الشركس هم من القبائل القوقازية التي هاجرت من بطش الإمبراطورية الروسية إلى الأراضي التابعة للدولة العثمانية وتحديدا بلاد الشام، ليتوقف دفق الهجرات في العام 1920 تقريبا.

التعليقات

طريقة صنع البيدا خطوة بخطوة

طريقة صنع البيدا خطوة بخطوة

الله يعطيم العافية اتمنا منكم كتابت الوصفات ولكم جزيل الشكر

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA