"وصلني على طريقك" حملة للحد من تكدس السيارات

LOL 
غبي 

"وصلني على طريقك" حملة للحد من تكدس السيارات

 

"وصلني على طريقك" حملة للحد من تكدس السيارات

ع.جو- تعتبر مشكلة المواصلات من اهم المشكلات التي يعاني منها المواطنون، ومن هنا جاءت فكرة الموقع الالكتروني الذي حمل اسم "وصلني على طريقك" التي جاءت للتخفيف من هذه الازمة.

"ع.جو" التقت صاحب الفكرة عمار خليل الذي اكد ان الفكرة تساعد الذين يعانون من مشكلة الوصول الى عملهم بانتظام بسبب مشاكل وبطء وسائل المواصلات العامة، وان الفكرة تساعد الذين يمتلكون سيارات خاصة، ويذهبون الى عمل يومي بمفردهم، ويرغبون باستغلال المتسع المتوفر في سياراتهم لركوب أشخاص آخرين ومرافقتهم إما مجانا وإما مقابل تكاليف يتم الاتفاق والتراضي عليها بينهم دون أي تدخل مباشر او غير مباشر.

واضاف ان رؤية المبادرة تقوم على الايمان بان الموقع سيساعد الاشخاص في تخفيف أزمة المواصلات وسيساعد الموظفين على الالتزام بمواعيد عملهم، وسيساعدهم للوصول إلى اماكن عملهم بأقل تكلفة ممكنة وأسرع وسيلة قريبة وستساعد مالكي السيارات في استغلال المقاعد الشاغرة في مركباتهم لتأمين دخل بسيط قد يغطي تكاليف الانفاق على السيارة من وقود وصيانة ومصاريف أخرى، كما سيسهم في تقليل الازدحام في الشوارع لانه سيقلل عدد السيارات المستخدمة في المواصلات.

وذكر ان المشروع صديق للبيئة؛ كونه سيقلل من نسب استهلاك المحروقات، مضيفا الى انه سيسهم برفع نسبة المودة بين افراد المجتمع الواحد.

وبين ان من يريد ان يستفيد من خدمات الموقع يمكنه ان يسجل اشتراكه ومن ثم يبحث عن الطلب، فاذا وجد الشخص المطلوب يمكنه ارسال رسالة تفيد برغبة الشخص بالتواصل معه وعندها سيتمكن من الاطلاع على بياناته.

واوضح  ان الموقع لا يقتصر على تقديم الخبره على الاردن بل انه يشمل الدول العربية الاخرى، موضحا ان الشخص الذي يحتاج الى توصيله عليه التسجيل وادخال جميع البيانات حسب المطلوب، مؤكدا على ان جميع البيانات الشخصية محجوبة عن الجميع إلا في حالة موافقة الشخص ليطلع عليها من يريد إطلاعه عليها، كما عليه ان يعبئ قائمة البحث بادخال المكان الذي يريد الانطلاق منه، والمكان الذي يريد الوصول إليه، والساعة وأيام الأسبوع، ويستطيع بعد خروج نتائج البحث في حالة وجود أي شخص تتطابق بياناته مع ما يريد التواصل معه.

وعن شروط الاستخدام قال ان الموقع حريص على تقديم افضل خدمة للمشتركين مع الاحتفاظ بالخصوصية في البيانات، ولذلك فان الشرط الوحيد عدم الخروج عن الهدف السابق، مبينا انهم في الموقع يتابعون بمتابعة جميع المراسلات بين المشتركين لضمان عدم الاساءة الى اي مشترك، او لاستعمال الموقع الى اهداف اخرى مثل التعرف على الفتيات والتي ان وجدت يتم ايقاف اشتراك هؤلاء الاشخاص.

ولفت الى ان الفكرة لاقت تاييد، واعجاب الناس، كما لاقت بعض النقد من اخرين، مشيرا الى ان اهم عائق في هذه المشروع هو الجانب القانوني حيث حذره العديد من الناس من قضية المساءلة القانونية في قضية  التحميل الخاص الممنوع.

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA