مبتور الساقين ينافس بالجري السريع في الأولمبياد

LOL 
غبي 

مبتور الساقين ينافس بالجري السريع في الأولمبياد

مبتور الساقين ينافس بالجري السريع في الأولمبياد

ع.جو- وكالات-  ينفرد أولمبياد لندن بما لم يحدث قبل الآن منذ أول أولمبياد حديث جرى في 1896 بأثينا، وهو مشاركة عداء مبتور الساقين بالدورة الأولمبية، وبمسابقة الجري بالذات، مع أنه معاق يستعمل ساقين اصطناعيتين من الكربون.

العداء أوسكار بيستوريوس، هو من ضمن تشكيلة منتخب جنوب إفريقيا، وتأهل في أولمبياد لندن لينافس عدائين أصحاء بسباقي العدو 400 متر لفردي الرجال والتتابعي 400 متر. والأربعاء ستكون أولى منافساته في السباق الفردي.

وسبق لبيستوريوس أن فاز بالميدالية الفضية في كوريا الجنوبية العام الماضي في العدو التتابعي، كما حصل على 4 ميداليات ذهبية العام الماضي أيضا ببطولة العالم لألعاب القوى في مدينة "دياغو" الكورية الجنوبية، وسجل اسمه ضمن فريق العدو التتابعي 400 متر، لمنتخب جنوب إفريقيا.

وكان الأطباء بتروا ساقي بيستوريوس المولود في 1986 بجوهانسبورغ في جنوب إفريقيا، حين كان عمره 11 شهرا لإصابته بمرض في العظام، وهو حاصل على بكالوريوس بإدارة الأعمال من جامعة بريتوريا.

ويطلقون على بيستوريوس لقب "بلايد رانر" أو "عداء الشفرات" لأن ساقيه الاصطناعيتين مصنوعتان من ألياف مكثفة من كاربون خفيف، وهي مقوسة شبيهة بالشفرات ويتم تثبيتها أسفل ركبتيه ثم يغطيها بقالب بلون الجلد البشري بحيث يبدو بساقين طبيعيتين.

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA