النشامى يستهل التصفيات الآسيوية بمواجهة طاجيكستان

LOL 
غبي 

النشامى يستهل التصفيات الآسيوية بمواجهة طاجيكستان

النشامى يستهل التصفيات الآسيوية بمواجهة طاجيكستان

ع.جو - الغد - يخوض المنتخب الوطني لكرة القدم عند الساعة السادسة من مساء الخميس على الاستاد الوطني في العاصمة الطاجيكية دوشنبه، مباراة أمام مضيفه منتخب طاجيكستان، في مستهل منافسات المجموعة الثانية ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات وتصفيات مونديال روسيا 2018.

ويبحث المنتخب الوطني عن فوزه الأول في التصفيات، فيما ستشهد ذات المجموعة مواجهة اخرى بين منتخبي بنغلادش وقيرغزستان، بينما يخلد منتخب استراليا للراحة في هذه الجولة.

ويتأهل أول وثاني المجموعة إلى نهائيات آسيا في الإمارات، بينما يتأهل أبطال المجموعات الثماني وافضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني إلى تصفيات مونديال روسيا التي ستضد 12 فريقا فقط.

وكان الجهاز الفني للمنتخب الوطني وضع لمساته النهائية على التحضيرات الفنية الخاصة بمباراة اليوم، خلال التدريب الذي اقيم مساء أمس.

وعمل الجهاز الفني على مراجعة الطروحات التكتيكية التي سيعتمد عليها في المباراة، في الوقت الذي بدا فيه اللاعبون جاهزين للدخول بالحسابات وفقا للحالة الصحية والبدنية لهم، فيما لم تحسم مشاركة المدافع محمد الدميري كلاعب اساسي.

عبدالقادر: نحترم المنتخب المنافس

أكد المدير الفني للمنتخب الوطني احمد عبدالقادر ثقته بقدرة النشامى على تخطي نظيره الطاجيكي، واعتبر أن طموح المنتخب يتمثل بالعودة الى عمان بالنقاط الثلاث.

وقال في مؤتمر صحفي عقد أمس: ندرك تماما قيمة المباراة ودورها في توجيه مسار المنتخب نحو المنافسة على التأهل لحساب المجموعة، كما نحترم المنافس جدا ونعي تماما قوته على ارضه وجماهيره، ولكننا في الوقت ذاته نؤمن بقدراتنا وعزيمة لاعبي المنتخب في تسجيل انطلاقة ايجابية في التصفيات الحالية.

وردا عن طبيعة تحضيرات المنتخب الخاصة للمباراة قال: "دخلنا معسكرا تدريبيا مكثفا ولعبنا خلاله لقائين وديين امام لبنان والكويت، ورغم ان التعادل كان حاضرا فيهما، الا انهما منحا الجهاز الفني العديد من التصورات الخاصة بالمحاور الفنية والتكتيكية والبشرية، وبالفعل حققنا مكتسبات حقيقية ستشكل الاضافة لنا، وقمنا الى جانب ذلك برصد المنتخب الطاجيكي جيدا وطالعنا معظم اوراقه، ورغم انه لم يخض سوى مباراة واحدة في غضون الاشهر الثلاثة الاخيرة، الا ان المؤشرات كشفت لنا انه فريق صعب على ارضه ويستمد الحماس والدافعية من جماهيره، وهو الامر الذي تحضرنا له ووضعنا لاعبي المنتخب الوطني في تصور كامل امامه.

وتابع: "عانينا منذ وصولنا هنا الى طاجيكستان من ارضية الملعب التي اجرينا عليها تدريبنا الاول، ولاحظنا ان ملعب المباراة وفقا للتدريب، يتطلب التعامل بحذر معه، وحاولنا قدر الامكان الاعتياد على ارضيته ومعرفة قياساته، وسنعمل خلال التدريب الاخير على تعزيز هذا الامر، ولكن بشكل عام وبعيدا عن اية ظروف محيطة او قد تحيط المباراة، يعيش المنتخب بأجواء ايجابية وهو عازم على الفوز بغض النظر عن أي شيء.

ونوه عبد القادر إلى ان المنتخب الذي كان يوما ما قريبا من التأهل الى كأس العالم الاخيرة، سيعمل بأقصى طاقاته على تحقيق هذا الحلم، واعتبر ان مباراة طاجيكستان تحديدا الخطوة الأولى نحو ذلك، "اذا ما اراد المنتخب المضي الى ابعد ما يمكن في التصفيات علينا ان لا نتهاون ابدا او نفرط بالفوز".

شفيع: عازمون على الفوز

من جانبه، نقل كابتن المنتخب عامر شفيع عزمه الكبير وزملاؤه على الفوز وقال: عملنا برفقة الجهاز الفني بجد واجتهاد طيلة الفترة الماضية، ونريد ان نكلل ذلك بالنقاط الثلاث، ونحن على ثقة بأنفسنا وبالفعل ارى الاصرار يرافق اللاعبين دائما، وباذن الله ستكون المباراة بداية تصحيح مسار المنتخب الوطني".

وتابع: "قام الجهاز الفني بوضع اللاعبين امام كافة التفاصيل المتعلقة بالمنافس، ووجدنا انه يملك نقاط قوة ولكن في الوقت ذاته وكغيره من المنتخبات يعاني من نقاط الضعف، وهو ما سنعمل عليه في المباراة".

محمد ييفا: رصدنا النشامى

بدوره لم ينكر محسن محمدييفا المدير الفني لمنتخب طاجيكستان قوة المنتخب الوطني، وكشف انه رصد مباراته الاخيرة مع لبنان وراجعها مرارا وتكرارا لمعرفة كافة تفاصيل، لكنه ابدى ثقته العالية بلاعبيه وقال: نلعب على ارضنا وبين جمهورنا ولطالما شكل لنا هذا قوة اضافية سنحاول استغلالها.. نريد الفوز ايضا ونتمسك بهذا الحق المشروع واعتقد اننا تحضرنا جيدا للمواجهة".

النشامى بالأبيض

سيظهر النشامى بزيه الابيض الجديد الذي يحمل العلامة التجارية اديداس، تنفيذا للاتفاقية التي كان وقعها الاتحاد الأردني لكرة القدم مؤخرا مع الشركة العالمية الرائدة بصناعة المستلزمات الرياضية.

وجاء اختيار هذا اللون بعدما أعلن المنتخب الطاجيكي اختياره للون الاحمر الكامل، وعلى هامش الاجتماع الفني الذي حضره من الجانب الأردني فراس القاضي مدير المنتخب ومعتصم الحنيطي رئيس قسم العلاقات الدولية بالاتحاد الأردني والزميل لؤي العبادي المنسق الإعلامي واداري المستلزمات جرير المخامرة.

وترأس مراقب المباراة الفلسطيني علي جبريل الاجتماع، الذي حضره كذلك مراقب الحكام والطاقم الايراني المكلف بادارة المباراة وممثلي المنتخب الطاجكي والاتحاد المحلي هناك.

وجرى الى جانب تثبيت الالوان، مناقشة التعليمات الخاصة بالجوانب الادارية والفنية والتحكيمية والاعلامية والتسويقية، وكذلك تثبيت قوائم المنتخبين التي ستضم كلا منهما 23 لاعبا وفقا للتعليمات.

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA